التقطت صورًا لأماكن عسكرية..

الحبس 30 شهرًا لمواطنة فلسطينية بتهمة التخابر مع "حزب الله"

الخميس 02 ديسمبر 2021 - 02:57 مساءً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الخميس، أن المحكمة الإسرائيلية في مدينة اللد، حكمت على المواطنة الفلسطينية من مدينة الطيبة مي مصاروة (27 عامًا)، بالسجن لمدة 30 شهرًا بتهمة التخابر مع ناشط في تنظيم "حزب الله" اللبناني، ونقل صور ومعلومات عسكرية إليه في العامين 2018 و2019.

 

وأوضحت الصحيفة، أن مصاروة أقامت لمدة عامين في جنوب البلاد، وخلال العام 2018 تواصل معها رجل يُدعى علي من جنوب لبنان عبر موقع فيسبوك، وبعد مدة قصيرة من معرفته بها، طلب منها تنفيذ مهام استخبارية مختلفة داخل إسرائيل لصالح حزب الله.

 

وبحسب الصحيفة، جاء في لائحة الاتهام أن مصاروة التقطت صورًا لمركبات عسكرية إسرائيلية ومنطقة السياج الأمني في الناقورة وميناء حيفا ومتحف السلاح البحري في قاعدة حتسريم غرب مدينة بئر السبع، وبطارية القبة الحديدية ومنطقة معبر إيرز قرب حدود قطاع غزة، ونقلت صور هذه الأماكن إلى المدعو علي.

 

وجاء في لائحة الاتهام أن المدعو علي طلب من المتهمة تصوير مشهد لمدينة بئر السبع من شرفة منزلها حتى يلحظ عامودًا يشير لوجود القبة الحديدية، ويطلب منها الوصول إلى مكان العامود والتقاط بعض الصور.

 

وفي ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، طلب علي من المتهمة المشاركة في إحدى المحاضرات لصحفي إسرائيلي حول موضوع يتعلق بحزب الله وإسرائيل، وأن توجه للصحفي سؤالًا حول احتمالية نشوب حرب بين حزب الله وإسرائيل، وقامت المتهمة بتسجيل صوتي لسؤالها وإجابة الصحفي، وأرسلت المقطع إلى المدعو علي، وفق لائحة الاتهام.

 

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أنه في نهاية شهر ديسمبر، رفضت المواطنة الفلسطينية مي مصاروة الانصياع لطلب علي بتصوير معسكر للجيش بالقرب من جامعة تل أبيب.

x